الغرف التجارية تضع رؤيتها لتعظيم استفادة مصر خلال رئاستها للاتحاد الافريقى

الغرف التجارية تضع رؤيتها لتعظيم استفادة مصر خلال رئاستها للاتحاد الافريقى
اشرف زكى ـ
اكد رؤساء الغرف التجارية على ان رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي فرصة ذهبية للتواصل مع مختلف الدول الأفريقية الشقيقة لدعم العلاقات على جميع المستويات وأهمها التعاون الاقتصادي خاصة أن السوق الأفريقية واعدة وتستطيع المنتجات المصرية أن تتوسع بها في مختلف الأنشطة مما يزيد من معدل الصادرات المحلية.
كما اكدوا على ان استلام الرئيس السيسي رئاسة الاتحاد الأفريقي له دلالات كثيرة منها تحسن الأوضاع في مصر على جميع الأصعدة وعودة مصر إلى مكانها الطبيعي أفريقياوأن هذا سيفتح آفاقا استثمارية وتجارية جديدة في السوق الأفريقية ويعزز التعاملات الاقتصادية المشتركة
وطالب احمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية والافريقية مجتمع الأعمال المصري بضرورة الاستفادة من رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي بتوطيد العلاقات التجارية ورفع معدلات التبادل التجاري وإقامة شراكة تحقق المصالح المتبادلة سواء في النواحي التجارية أو الصناعية والاستثمارية وإبرام اتفاقيات شراكة تؤكد عمق العلاقات التاريخية المصرية الأفريقية مع ضرورة تحديد التحديات والعقبات التي تواجه تنمية العلاقات بين مصر ومختلف الدول الأفريقية لفتح أسواق تجارية واستثمارية متبادلة تحقق مصالح جميع الأطراف متوقعا تطور العلاقات المصرية الأفريقية في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي لعام 2019
واكد اسامة سلطان رئيس الغرفة التجارية بالشرقية أن أرقام التجارة بين مصرودول القارة السمراء لا تليق أبدًا بدور مصر ومكانتها وريادتها فى أفريقيا ولا بحجم وقوة العلاقات التاريخية بين مصر وبلدان القارة كما ان رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي فرصة ذهبية تمثل فرص واعدة لمصر وانطلاقة جديدة لتعزيز التجارة والاستثمار مع أفريقيا على جميع المستويات اقتصاديًا وسياسيًا.
وطالب سلطان بضرورة استغلال فرصة رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي فى التغلب على العقبات التى تواجه القطاع الخاص فى أفريقيا بالتنسيق مع الأجهزة والمؤسسات الحكومية ومكاتب التمثيل التجاري بالخارج وعلى رأسها التغلب على التحديات التى تواجه تدفق المنتجات المصرية والسلع والتي تتمثل معظمها فى عقبات الشحن ونقل البضائع وارتفاع مخاطر التجارة والاستثمار وعقبات التمويل وتوفير النظم التمويلية والمصرفية والتأمينية بدول أفريقيا
واكد فتحى مرسى رئيس غرفة البحيرة ونائب رئيس اتحاد الغرف التجارية أن أفريقيا تمتلك كافة المقومات والثروات التى تؤهلها لنمو حجم أعمال الشركات المصرية وزيادة ونمو حجم الصادرات
 مضيفًا أن قيادة مصر للاتحاد الأفريقي ومع تضافر كافة الجهود بين الأطراف من القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية بمصر يعزز من فرص جعل القارة الأفريقية قوة فعالة ومؤثرة على المستوى العالمي.
وأكد مرسى أن هناك تجارب نجاح كبيرة للمنتجات المصرية فى أسواق أفريقيا وأن على الدولة أن تساعد المصدرين على تعزيز تنافسية المنتج المصري فى السوق الأفريقية الواعدة والتعرف على قصص نجاح المصنعين والمصدرين المصريين والعمل على زيادتها من خلال تأهيل ومساندة صغار المصدرين.
وفى ذات السياق قال محمد ابو القاسم رئيس غرفة اسوان إن تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي قيادة العمل الإفريقي المشترك في المرحلة المقبلةخلال رئاستة الاتحاد الإفريقي يعزز من مساعي مصر لمضاعفة حجم التبادل التجاري بينها وبين دول القارة السمراء خلال السنوات الخمس المقبلة من 5 إلى 10 مليارات دولار
وأضاف ابو القاسم أن رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي الذي يضم 55 دولة سيعود عليها بمكاسب بتعزيز تعاونها مع محيطها القاري وتنمية التجارة وحجم الأعمال والصادرات وإقامة العديد من المشروعات الاستثمارية المشتركة بما يتماشى مع رؤية مؤتمر الاستثمار بإفريقيا بشرم الشيخ ديسمبر 2018
وأوضح أن حجم التجارة الخارجية الإفريقية لا يزال متواضعًا فلا يتجاوز1% من إجمالي التجارة العالمية كما أن نسبة التجارة البينية الإفريقية إلى إجمالي التجارة الخارجية الإفريقية وفقا لبيانات التمثيل التجارى شهدت تقلصًا من 14.9% عام 2016 إلى 14% عام 2017 بينما انخفضت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى القارة السمراء بنسبة 21.5٪ من 53 مليار دولار عام 2016 إلى 42 مليار دولار عام 2017 كما بلغ نصيب إفريقيا من الاستثمار الأجنبي المباشر العالمي 2.9٪ فقط عام 2017.
كما دعا عبداللة قنديل رئيس الغرفة التجارية بشمال سيناء الشركات المصرية ان تسارع إلى الاستثمار بإفريقيا حتى يسهم ذلك في خلق عشرات الآلاف من فرص العمل حيث ان هناك فرصا واعدة خاصة بقطاعات التشييد والبنية التحتية والطاقة والتعدين والزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وأشار إلى أن مصر ملتزمة بتحقيق آمال شعوب القارة الإفريقية الواردة بأجندة إفريقيا والتى قامت دول القارة بإقرارها جميعًا كرؤية إفريقية لتحقيق التنمية الشاملة والتي تعد التجارة البينية من أهم دعائمها ومن شأنها دون شك تعزيز مكانة إفريقيا بالاقتصاد العالمي.
واضاف قنديل انة كما تسعى مصر إلى التركيز على الإصلاح المالي والإداري أن تجعل إفريقيا امتدادًا لعملية الإصلاح الاقتصادي والمشروعات القومية العملاقة التي تقودها مصر وستتيح الاستفادة من الإمكانيات المتاحة لدي مصر وتصديرها إلى البلدان الإفريقية
وأكد احمد الناظر رئيس غرفة سوهاج أن خطة مصر في رئاسة الاتحاد الإفريقي التى اعلنها الرئيس السيسى خلال تسلمة رئاسة الاتحاد تعتمد على تحقيق التنمية الاقتصادية من أجل القضاء على الفقر والهجرة غير الشرعية وإيجاد فرص استثمارية من أجل خلق فرص عمل لشباب إفريقيا ومواجهة الإرهاب
 مضيفا أن كلمات الرئيس السيسي جاءت قوية بتأكيده أن الفهم المشترك والاحترام المتبادل أعظم قوة دافعة للاتحاد وأن ترسيخ مبدأ الحلول الإفريقية للمشاكل الإفريقية السبيل الوحيد للتحديات التي تواجه القارة
 فضلًا عن تأكيد الرئيس في كلمته إلى تطلعه لإطلاق أنشطة مركز الاتحاد الإفريقي لإعادة الإعمار والتنمية في مرحلة ما بعد النزاعات والتي ستستضيفه القاهرة ليكون بمثابة منصة تنسيق جامعة وعقل مفكر يعكف على إعداد برامج مخصصة للدول الخارجة من النزاعات ويراعي خصوصية الدولة وتحمي حقها في مسار إعادة الإعمار والتنمية

تاريخ الإضافة : 12-02-2019

    

القائمة البريدية

ادخل بريدك الالكترونى للاشتراك فى قائمتنا البريدية

  •